تقنية ثورية تعيد الأمل لفاقدي البصر

تقنية ثورية تعيد الأمل لفاقدي البصر
(اخر تعديل 2024-03-24 12:42:24 )

يُبشر فريق من العلماء الأستراليين في جامعة نيو ساوث ويلز، بتقنية ثورية قد تُعـيد البصر للأشخاص الذين فقدوه بسبب أمراض العيون غير القابلة للشفاء.

وتعتمد التقنية الجديدة، وفق تقارير صحفية، على زراعة ألواح شمسية صغيرة في مقل العيون، تعمل على تحويل الضوء إلى كهرباء وتحفيز الخلايا العصبية في العين.

ما هي التقنية؟

تُسمى هذه التقنية بـ"الشبكية الاصطناعية بمساعدة الطاقة الشمسية"، وهي مسـؤولة عـن تحويـل الضوء لإشارات كهربائية ترسلها إلى الدماغ.

shutterstock

كيف تعمل التقنية؟

يُزرع هذا الجهاز الإلكتروني "الألواح الضوئية" الصغير جراحيًا في الأذن الداخلية، إذ يعمل على تحفيز العصب السمعي مباشرةً، مرسلاً إشارات صوتية إلى الدماغ.

وتعمل هذه الألواح على تحويل الضوء إلى كهرباء، مما يحفز الخلايا العصبية في العين ويسمح للشخص بالرؤية، بحسب ما نشره موقع New Atlas.

shutterstock

ما هي فوائد التقنية؟

استعادة البصر

يمكن أن تساعد هذه التكنولوجيا الأشخاص الذين يعانون من أمراض العيون غير القابلة للشفاء، مثل التهاب الشبكية الصباغي والضمور البقعي المرتبط بالتقدم في العمر.

زرع طويل الأمد

يمكن أن تدوم هذه الألواح الشمسية لسنوات عديدة دون الحاجة إلى استبدالها.

طاقة ذاتية

لا تحتاج هذه التكنولوجيا إلى بطاريات، فهي تعمل بالطاقة الشمسية.

shutterstock

ما هي التحديات التي تواجه هذه التقنية؟

الحجم

لا تزال هذه التكنولوجيا في مراحلها الأولى من التطوير، ويجب أن تصبح أصغر حجمًا قبل أن تصبح مناسبة للاستخدام البشري.

الدقة

لا تسمح هذه التكنولوجيا برؤية عالية الدقة، بل رؤية بالأبيض والأسود فقط.

التكلفة

قد تكون هذه التكنولوجيا باهظة الثمن في البداية.

ما هو مستقبل هذه التقنية؟

يعتقد العلماء أن هذه التكنولوجيا لديها القدرة على تغيير حياة الملايين من الأشخاص الذين يعانون من فقدان البصر.

ومع المزيد من البحث والتطوير، يمكن أن تصبح هذه التكنولوجيا متاحة على نطاق واسع في المستقبل.