"مدرسة الروابي للبنات 2" يخيّب آمال المشاهدين..

بعد طول انتظار، أصدرت منصة "نيتفلكس" العالمية الفيديو الترويجي الأول لمسلسل "مدرسة الروابي للبنات" في موسمه الثاني، إذ انقسمت ردود الأفعال بين متحمس لمشاهدة العمل، وبين منتقد له، لا سيما بعد غياب بطلات العمل الأصليات، في موسمه الأول.

في الفيديو الترويجي، يُلاحظ أن قصة العمل ستكون مختلفة مع طالبات جدد، لكن مع الاحتفاظ بجوهره وملامحه التي اعتادها المشاهد في الموسم الأول، إذ تُجرى معظم الأحداث في المدرسة ذاتها مع طالبات تتمتع كل واحدة منهن بشخصية متفردة عن غيرها، فمنهن من تحظى بشعبية كبيرة، وأخرى منبوذة.

ولم يكن لنجمات الموسم الأول أي أثر، اللواتي كان الجميع بانتظارهن، وهن ركين سعد، وأندريا طايع، ونور طاهر، وجوانا عريضة، وسلسبيلا، ويارا مصطفى، لكن تعود الفنانة الأردنية ريم سعادة في دور "مس عبير".

يُشار إلى أن العمل خيَّب ظن بعض المشاهدين قبل عرضه، إذ كانوا يتوقعون أن يستكمل أحداث الموسم الأول ويكشف لعز مقتل "ليان" على يد شقيقها الذي ترك الجميع في حيرة من أمره.

فأعربت إحداهن عن استيائها: كل ذا السنين وآخر شي شخصيات جديدة ومافي بعد تكملة للقصة حق الجزء الأول!

وأضافت أخرى: لا يعجبني أنكم تخلصتم جميعًا من طاقم الممثلين الأصليين، لكني سعيدة لأن المزيد من الأشخاص يشاركون في التمثيل ويفعلون شيئًا يحبونه.

من جهة أخرى، لا يزال الكثيرون يعتقدون أن بطلات العمل سيتواجدن في المسلسل كـ"فلاش باك"، فكتبت إحداهن: بيكون فيه فلاش باك لليان والصف القديم صدقوني.

وأضافت أخرى: هيدا إعلان للشخصيات الجديدة، أمّا الشخصيات القديمة رح تظهر بالإعلان الأساسي.

وتضمن الفيديو بعض اللمحات عن الفنانات المشاركات، إذ ستؤدي الممثلة الأردنية- الفلسطينية تارا عبود شخصية "سارة"، وستلعب الممثلة سارة يوسف دور "تسنيم"، فيما ستجسد تارا عطاالله دور "نادين"، كيرا يغنم بدور "هبة"، وتاليا الأنصاري بدور "شمس"، ورنيم هيثم بدور "فرح".

وتدور أحداث العمل في عام دراسي جديد تستمر فيه دروس الحياة بصقل شخصيات طالبات المرحلة الثانوية، من خلال ما يواجهنّ من تحديات ومواقف، فنجدهنّ يتخبطن وسط فيض من المشاعر والعواطف التي ترسم علاقاتهن وتختبر صداقاتهن، ويحاولن التأقلم مع حياتهن الجديدة ومع التغيرات في عالمنا اليوم.