أليك بالدوين يواجه اتهامًا جديدًا بالقتل العمد

أليك بالدوين يواجه اتهامًا جديدًا بالقتل العمد

وجهت المدعية العامة لمقاطعة سانتا في ولاية نيو مكسيكو، اتهامًا جديدًا بالقتل غير العمد إلى الممثل الأمريكي أليك بالدوين، بعد إسقاط التهم الأولى ضده، في أبريل/ نيسان الماضي.

وجاءت الاتهامات الجديدة بعد تحقيق استمر عدة أشهر، خلُص إلى أن أليك بالدوين كان مسؤولاً عن إطلاق النار الذي أودى بحياة المصورة السينمائية هالينا هاتشينز، وأصاب المخرج جويل سوزا، أثناء تصوير فيلم "راست" في أكتوبر/ تشرين الأول 2021.

ويواجه بالدوين البالغ من العمر 65 عامًا، بحسب موقع "فرانس 24"، عقوبة بالسجن تصل إلى 18 شهرًا في حالة إدانته.

ووفقًا لبيان صادر عن المدعية العامة ماري كارماك ألتويس، فإن الاتهامات الجديدة تستند إلى أدلة جديدة، بما في ذلك تقويم جديد للسلاح الذي استخدمه بالدوين، والذي خلُص إلى أنه لا يمكن تشغيله إلا عن طريق الضغط على الزناد.

وكانت القضية قد أثارت جدلاً واسعًا في هوليوود، ودعوات لحظر استخدام الأسلحة النارية في مواقع التصوير.

فيما تستمر الإجراءات المدنية التي رفعتها عائلتا هاتشينز وسوزا ضد أليك بالدوين، حيث تطالبان بالتعويض عن الوفاة والإصابات.

وفي نهاية العام 2022، تخلَّى أرمل هاتشينز عن الإجراءات المدنية التي رفعها ضد بالدوين، إثر اتفاق لم يُكشف عن قيمته.

محاكمة مسؤولة الأسلحة

بالإضافة إلى أليك بالدوين، تُحاكم أيضًا مسؤولة الأسلحة في موقع تصوير فيلم "راست"، هانا غوتيريز ريد، بتهمة القتل غير العمد. ومن المقرر أن تبدأ محاكمتها، في فبراير/ شباط 2024.

وخلُصت الشرطة في تحقيقها الأولي إلى أن غوتيريز ريد هي التي وضعت الذخيرة في السلاح الذي أطلق بالدوين منه. ومع ذلك، لم يحدد التحقيق كيف وصلت الذخيرة الحيّة إلى موقع التصوير، حيث يُفترض أن تكون الأسلحة النارية محشوة بالرصاص الفارغ.

فيلم راست

وفيلم "راست"، من إخراج جويل سوزا، وبطولة أليك بالدوين، وترافيس فيميل، وفرانسيس فيشر، توقف تصوير الفيلم بسبب مقتل هاليانا هاتشينز عن طريق الخطأ بعد أن أطلق عليها أليك بالدوين النار من سلاح خلبي.

وكان استؤنف تصوير فيلم "راست" رسميًا، في مارس/ اذار 2023، في ولاية مونتانا، واحتفل الفريق بانتهاء تصويره.