باسل الخطيب: أتحوّل لعدواني عند الغضب.. وأبتعد

باسل الخطيب: أتحوّل لعدواني عند الغضب.. وأبتعد

كشف المخرج باسل الخطيب أن غضبه يجعله يتحول إلى شخص عداوني، وتصبح طاقته سلبية، على الرغم من المرات القليلة التي يغضب فيها بشدة، وأنه يسعى إلى أن يفرّغ غضبه بطرق مختلفة من خلال الرياضة ومشاهدة الأفلام.

وأكّد الخطيب في حديث مع موقع فوشيا، أنه يكره الكذب ويتجنب التواصل مع الأشخاص الكاذبين، كما أنه لا يحب التعامل مع الممثل المتعجرف، والذي يصل إلى مرحلة يظن بها أنه خارج حدود أية ملاحظة من الممكن أن توجه له.

ورفض فكرة تداول المشكلات التي تحدث في كواليس التصوير على العلن، وفي الإعلام لأنها يجب أن تبقى سرية بظل وجود اختلافات دائمة وطبيعية.

وأعرب عن أمنيته بمشاركة ابنه مجيد في عمل ما، وأن يستطيع ابنه أن يمشي في طريق طموحه ويحقق النجاح في مجال الإخراج، كما اعتبر أنه أهم إنجازاته في الحياة.

وأوضح الخطيب أن هناك فروقات كثيرة بين جيله والجيل الشاب، أهمها أن الجيل القديم كان يتمتع بالهدوء والتأني على عكس الشباب اليوم، الذين يبحثون عن السرعة في الوصول إلى ما يطمحون إليه.

وفي الختام أوضح أنه لم يحقق سوى جزءاً صغيراً من أحلامه الكثيرة والكبيرة.