تمثال بيونسيه الجديد يثير غضب معجبيها

تمثال بيونسيه الجديد يثير غضب معجبيها

يستغرق صنع تمثال شمعي مئات الساعات، ومع ذلك ليس هناك ما يضمن أن يحظى التمثال بإعجاب الجماهير. هذا بالضبط ما حدث مع تمثال النجمة بيونسيه الذي تم الكشف عنه في متحف مدام توسو بلاكبول.

Dailymail

وعلى الرغم من المجهود الكبير الذي تم بذله لإعداد نسخة شمعية من النجمة البالغة من العمر 42 عامًا، إلا أن النتيجة لاقت انتقادات حادة من قبل جمهورها المخلص.

Dailymail
Dailymail

انهالت تعليقات الغضب من أعضاء Beyhive (قاعدة جماهير بيونسيه) على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصةً على منصة X (سابقاً تويتر).

اعتبر البعض أن التمثال لا يشبه بيونسيه بل يكاد يتطابق مع الممثلة ليا ريميني، ما أثار موجة استياء.

Dailymail

تعبيرًا عن غضبه، كتب أحد المعجبين: الشكل الشمعي جميل، لكن يا عزيزي، هذه ليست بيونسيه. عليهم التقاط صورة حقيقية للنجمة، أو دعوتها للحضور.

Dailymail

وعلق آخر: تشبه ريانا اكثر من بيونسيه.

Dailymail

تساءلت إحدى المعجبات عن سبب إخفاق متاحف الأشكال الشمعية دائمًا في صنع تمثال لبيونسيه، وكتبت: توقفوا عن محاولة صنع تمثال شمعي لبيونسيه. محاولاتكم كلها كانت فاشلة.

وعلى الرغم من التعليقات السلبية، أبدى بعض الأشخاص إعجابهم بالتمثال، وذلك بالمقارنة مع الإصدارات السابقة. وقال أحد المتابعين: علينا أن نعترف أن تمثال بيونسيه الشمعي الجديد يبدو أفضل من الشكل الأخير.

Dailymail

هذه ليست المرة الأولى التي يثير فيها تمثال شمعي لبيونسيه الجدل. ففي عام 2017، تم سحب تمثال شمعي لها لأنه كان يظهر "مبيضًا"، وكان الكثيرون يرون تشابهًا له مع النجمة تايلور سويفت.