نقيب الممثلين اللبنانيين: ما حدث لـ"صلاح

نقيب الممثلين اللبنانيين: ما حدث لـ

‏أكد نقيب ‏الممثلين اللبنانيين، نعمة بدوي، خروج الفنان اللبناني صلاح تيزاني من ‏المستشفى ‏بعد ظهر السبت، كاشفا عن تحضيره لمفاجأة بعد تماثله للشفاء من الأزمة الصحية، التي استلزمت بقاءه حوالي 12 يوما في المستشفى.

وقال بدوي، في حديث خاص لـ"فوشيا"، إن تيزاني المعروف بـ"أبو سليم"، تخلص نهائيا من آثار الأنفلونزا الموسمية التي أدت لتدهور وضعه الصحي ودخوله العناية المركزة بعد معاناته من التهابات في الأوتار الصوتية ومناطق مختلفة في الجسم.

وكشف بدوي أن رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي ووزارة الصحة اللبنانية، هما الجهتان الوحيدتان اللتان تكفلتا بتغطية تكاليف علاجه في مستشفى في بيروت.

وأعرب نقيب الممثلين اللبنانيين عن انزعاجه وعائلة تيزاني من الصور والفيديوهات التي جرى تسريبها للأخير عقب خروجه من المستشفى، معلقا: ما جرى نشره مسيء لتاريخه وعائلته غاضبة جدا من محاولات البعض استغلاله بهدف الترويج الإعلامي.

وكشف النقيب أن تيزاني يفكر جديا بتنظيم مؤتمر صحافي في مقر تلفزيون لبنان، وهي القناة التي شهدت على انطلاقته الفنية، ليوجه الشكر إلى جميع الأشخاص الذين تابعوا تطورات وضعه الصحي، وحاولوا الوقوف إلى جانبه من خلال تقديم الدعم المعنوي الذي ساعده على تخطي أزمته الصحية والتماثل للشفاء الكامل.

وكانت سهام تيزاني، قد طمأنت الجمهور قبل أيام على صحة زوجها صلاح تيزاني، مضيفة في تصريحات لموقع "فوشيا"، أن الأخير كان يعاني من الانفلونزا الموسمية، وهو ما استدعى نقله على وجه السرعة إلى المستشفى.

ونفت زوجة صلاح تيزاني ما تردد عن دخول زوجها في غيبوبة، مؤكدة أنه بسبب الحرارة المرتفعة تعرض مرة واحدة لفقدان الوعي خلال تواجده في المنزل.