كورتني وترافيس باركر يفكران بأم بديلة لتوسيع

كورتني وترافيس باركر يفكران بأم بديلة لتوسيع

يبدو أن نجمة تلفزيون الواقع الشهيرة، كورتني كارداشيان وشريكها عازف الطبول ترافيس باركر، يفكران بجدية في توسيع عائلتهما بعد مرور أقل من عام على ولادة ابنهما روكي.

Dailymail

ووفقًا لصحيفة Dailymail، فإن كورتني وترافيس ناقشا اللجوء إلى أم بديلة خاصة بعد تجربة الحمل "الصعبة" التي مرّت بها كورتني.

Dailymail

استقبلت كورتني، البالغة من العمر 44 عامًا، وترافيس باركر، 48 عامًا، ابنهما روكي في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، وذلك بعد فترة حمل مليئة بالتحديات الصحية، إذ تم نقل كورتني إلى المستشفى لإجراء "جراحة جنينية عاجلة" قبل شهرين فقط من ولادة روكي.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن مصدر أن الزوجين قوله يعيشان حالة من السعادة والرضا بعد ولادة روكي، وهذا دفعهما للتفكير في إنجاب المزيد من الأطفال.

وبالنظر إلى حجم الفرح الذي أضافه روكي إلى حياتهما، يبدو أن العام المقبل سيكون الوقت المناسب للمحاولة من جديد، كما يقول ذات المصدر.

Dailymail

ويضيف: اختبر هذا الحمل حبهما لبعضهما البعض بشكل كبير. لقد كان الأمر صعبًا، لكن الجميع يتمتعون بصحة جيدة الآن، وقد جعلهم ذلك يريدون المزيد من الأطفال معًا.

Dailymail

وكورتني ليست الأولى في عائلة كارداشيان التي تلجأ إلى هذا القرار، إذ اختارت شقيقتي كورتني، كيم وكلوي، استخدام أم بديلة لتحقيق حلمهما في الأمومة.

اختارت كلوي وزوجها تريستان طومسون اللجوء إلى أم بديلة لطفلهما الثاني تاتوم.

Dailymail

أما كيم وزوجها السابق كانييه ويست، فاختارا الأم بديلة لطفليهما شيكاغو وبالم.

وفي حديثها إلى مجلة ELLE في مايو/ أيار 2018، تحدثت كيم بحماس عن تجربتها الأولى باستئجار الأرحام، وقالت: تمالك النفس صعب في البداية. لكن بمجرد أن تعتادها، تصبح أفضل تجربة. وأنا أوصي بها لأي شخص.

احتفظت كيم بهوية بديلتها، لكن المعجبين ألقوا أول نظرة على المرأة التي حملت شيكاغو، واكتشفوا أن اسمها لورينا، وذلك في الموسم الأخير من برنامج Keeping Up with the Kardashians.