فرح الهادي وعقيل الرئيسي يكشفان أسرار

فرح الهادي وعقيل الرئيسي يكشفان أسرار

تحدثت مشهورة السوشال ميديا الكويتية فرح الهادي وزوجها عقيل الرئيسي بكل شفافية عن حياتهما الشخصية وأزماتهما العائلية وابنهما آدم، وغيرها من الأمور.

فرح وعقيل، اللذين حلَّا ضيفان في برنامج "دانة كاست" مع دانة طويرش، تحدثا عن الفرق الذي شعرا به بعد ولادة ابنهما الأول "آدم"، ووصفاه بــ"الاستقرار"، إذ أضفى بتواجده وصوته الألوان والجمال لحياتهما.

وأوضحت فرح أن حملها بطفلها كان بمثابة العوض الجميل لها، بعد أن كان عام 2022 صعبًا للغاية، كما أن الأمومة جعلتها شخصًا أفضل.

انستغرام

والدتها وابنها

وسألت طويرش فرح عما إذا قابلت والدتها حفيدها، لتجيبها فرح بتأثر: وقت أمي شافت آدم ، كان كأنه مشهد في فيلم فيه بكاء وفرح وأشياء كثيرة.

وأضافت وهي تبكي: أنا إلى الحين فيا أمور كثيرة ما اتعدلت ، وكان يهمني كثيرا أن آدم يكون موجود ويكبر معاها وهي تكبر معاه .. صار فيني ما أبي أضيع وقت.

انستغرام

ولفتت فرح إلى أنها نادمة على عدم تواجد والدتها إلى جانبها خلال فترة الحمل وعلى عدم عيش أجمل فترات حياتها معها. فقد رغبت في أن تتمتع بالدلال والاهتمام الذي تقدمه والدتها لأي امرأة حامل بطفلها.

وشددت فرح على أن علاقتها بوالدتها وشقيقتها تتحسن، وتتوق لتواجد حماتها في حياة "آدم"، كما تتواجد والدتها وشقيقتها شوق الهادي في حياته.

انستغرام

غياب والدها

أكدت فرح أن غياب والدها يشكل جزءًا كبيرًا من شخصيتها، إذ جعلها تتحمل المسؤولية منذ سن صغيرة، ولا سيما أنه غادر حياتها وهي ما تزال في سن الخامسة، ولكن ذلك جعلها أمًا أقوى لطفلها.

وكشفت أنها ما زالت تبحث عنه وتتمنى لقاءه مجددًا، لكن عملية البحث صعبة ومعقدة على عكس ما يعتقده الكثيرون.

أزمة عقيل الرئيسي العائلية

على جانب آخر، تحدث الرئيسي عن سبب خلافاته مع عائلته في الماضي، إذ ابتدأ الأمر بزواجه من فرح دون موافقتهم وعلمهم؛ ما أدى إلى غضبهم منه، لكن الأمور تحسنت فيما بينهم وأصبحت أكثر قوة وصلابة.

وحول ما إذا كان سيقبل الرئيسي بأن يقدم ابنه "آدم" على نفس الفعل، رفض ذلك قطعًا وقال أنه لا بد أن يشاركه في قراراته.

مسلسل "منطقة آمنة"

وعن سبب هجومها على مسلسل "منطقة آمنة"، قالت فرح إنها استشاطت غضبًا بسبب ربط المشاهدين بين العمل وحياتها الشخصية بشكل رئيسي، بالإضافة إلى أنهم استلهموا بعض التفاصيل المؤلمة من حياتها الشخصية، بالإضافة إلى الحالة المزاجية التي كانت تعاني منها بسبب هرمونات الحمل.

واحتوت الحلقة على العديد من المشاهد التي تتشابه بقصة حياة عقيل وفرح، من الحمل والإجهاض إلى الخلافات العائلية، والعديد من الأمور الأخرى.