جيانا يونس: هذا رأيي بتصاميم هيفاء ونوال

جيانا يونس: هذا رأيي بتصاميم هيفاء ونوال

خلال ثلاث سنوات حققت تصاميم جيانا يونس انتشاراً واسعاً، فقد قدمت مصممة الأزياء اللبنانية ثلاث مجموعات وتستعدّ لطرح الرابعة قريباً. كما تعاونت مع عدد من النجمات من بينهن هيفاء وهبي ودانييلا رحمة وباميلا الكيك ونوال الزغبي، لتحجز مكاناً لها في ساحة الموضة.

في هذا الحوار، تتحدث جيانا يونس لـ"فوشيا" عن رحلتها في تصميم الأزياء، وصولاً إلى أمنيتها بالمشاركة في أسبوع الموضة الباريسي.

جيانا يونس
جيانا يونس

Q دخلت عالم الأزياء قبل ثلاث سنوات، أخبرينا عن هذه الرحلة.

A لا زلت في بداية مشواري في تصميم الأزياء، كنت مهووسة بالفن والأزياء منذ صغري. لقد افتتحت الأتلييه الخاص بي قبل ثلاث سنوات تقريباً. أي بعد تخرجي من معهد "Camm Fashion School" في بيروت، وفزت بالمرتبة الأولى في "مهرجان بيروت لأزياء المصممين الشباب "Beirut Young Fashion Designers". كلما تقدمت في العمل كلما ازداد الضغط عليّ لتقديم أفكار جديدة. بصمتي في الأزياء تظهر من خلال القطع المشغولة بدقة والتي أمزج فيها الألوان بطريقة عصرية.

Q ما أسباب نجاحك السريع؟

A ربما لأن تصاميمي متجددة ومغايرة عن القطع المألوفة.

Q تدّربت لدى المصمم اللبناني العالمي جورج شقرا، ما الذي اكتسبته من خبرة؟

A بعد فوزي في "مهرجان بيروت لأزياء المصممين الشباب" ربحت تدريباً لمدة شهر لدى المصمم اللبناني جورج شقرا. لقد تعلمت منه النظام في الأتلييه، لديه ستايله الخاص في الأزياء، لذلك إن التعاون مع أي مصمم يزيد من خبرتي.

Q أخبرينا عن تعاونك مع هيفاء وهبي.

A يليق بهيفاء القطع الضيقة التي تبرز قوامها الرشيق. لقد حاولت من خلال تعاوني معها إبراز نقاط جمالها. لا أشعر بالخوف من التعاون مع النجمات، لأن كل واحدة منهن لديها ستايلها الخاص. لكن العمل مع الفنانات أمر يتطلّب بعض الدقة، لأن النجمة تكون تحت الأضواء وهذا بمثابة تحدٍّ لي. لقد ارتدت من تصاميمي الممثلة اللبنانية دانييلا رحمة، والمغنية نوال الزغبي وغيرهما. ولكل واحدة منهن مكانتها الخاصة في الأزياء. دانييلا اختارت تصاميمي في أحد مسلسلاتها، وهي تميل نحو الستايل البسيط. أما نوال فهي جريئة.

Q أخبرينا عن إطلالة باميلا الكيك في سهرة Joy Awards التي أقيمت مؤخراً في السعودية.

A ارتدت الممثلة اللبنانية باميلا الكيك ثوباً من لمستي في تلك السهرة. كان التعاون الأول لي مع باميلا، وكان الفستان باللون الزيتي مع الدانتيل والتطريز الناعم.

Q أخبرينا عن نوعية الأقمشة والتقنيات المتطورة التي تستخدمينها في تصاميمك.

A كل قماش لديه جماليته في طريقة العمل فيه. لكن ما يميز القماش لديّ، أنني أنفذه في الأتلييه الخاص بي، أي لا أعتمد على القماش كما يأتي من الخارج. لا أحب التنفيذ على قماش عادي، بل أحبّ التفنن فيه وإضافة لمستي الخاصة.

Q ارتدت نجمات من تصاميمك في مهرجان كان، كيف كانت هذه التجربة؟

A كان الأمر بمثابة تحدٍّ لي أن تطل بتصاميمي نجمات على السجادة الحمراء. لقد اختارت نجمات ومؤثرات لامعات مجموعة من تصاميمي، من بينهن لجين عضاضة وفرحانة بودي و Didi stone. إن ذلك المهرجان العالمي يحتاج إلى أثواب مطرزة ومختلفة عن باقي الإطلالات. وأتأمل أن أتابع حضوري في "مهرجان كان" هذا العام أيضاً.

Q هل تؤمنين أن الموضة ثابتة أم متحركة وتعود لأفكار كل مصمم؟

A الموضة أكثر أمر قابل للتغيير. بالنسبة لي لا أتبع موضة محددة، بل أبتكر موضة خاصة بي.

Q هل نراك قريباً في أسبوع الموضة في باريس؟

A إنه بمثابة حلم لي، وأعتقد أنه سيتحقق خلال العامين المقبلين. حالياً أستعد لطرح مجموعتي لصيف 2024 وستكون في الأسواق أول الصيف، ولاحقاً سأعمل على مشروع خارج لبنان.

Q هل تفكرين بطرح مجموعة للمرأة الخليجية؟

A أهتم بالمرأة الخليجية لأنها صاحبة ذوق رفيع، ومطّلعة جيداً على مجال الأزياء. أفكّر بالتسويق في الخليج، وقد أسوّق لمجموعتي المقبلة في قطر، ولكن لا أفكر حالياً بطرح مجموعة خاصة بالمرأة الخليجية.

Q يحلّ رمضان خلال شهر تقريباً، هل تفكرين بتصميم عباءات رمضانية أو تصاميم تتلاءم مع الشهر الفضيل؟

A أجد صعوبة في تقديم مجموعة خاصة برمضان، ولكني أنفذ أي طلب لعباءات أو فساتين تليق بشهر الصوم.