هبة الدري تحتفل بـ"سعادتها الأولى"

هبة الدري تحتفل بـ

احتفلت الفنانة المصرية هبة الدري بعيد ميلاد طفلها الأول "بدر"، والذي يبلغ اليوم الثلاثاء 23 يناير/ كانون الثاني، عامه العاشر. وشاركت هبة عبر حسابها الرسمي في منصة "انستغرام" فيديو يوثق احتفالها بطفلها في أحد المطاعم برفقة زوجها وأصدقائهما، كما ظهرت هبة بالفيديو وهي تقضي وقتاً ممتعاً معه في حديقة ألعاب الأطفال وتقبله.

وأرفقت الفيديو بتعليق أعربت فيه عن حبها الكبير له، قائلة: حبيبي بدر.. أول فرحتي واللي ينادوني باسمه (أم بدر).. أجمل اسم سمعته بحياتي. وأضافت كاشفة عن بعض صفاته الشخصية المميزة: كل عام وانت بخير.. كل عام وانت طموح وشاطر.. كل عام وانت ذكي ومثابر.

وتابعت هبة راجية الله أن يحميه ويجعله من الناجحين: ربي يرضى عليك ويراضيك يا ماما.. ويخليك ليا.. وأشوفك في أكبر وأعلى المراتب يا رب.. وتكون مثل ما بتحب ومثل ما تبي. وأردفت: عيد ميلاد 10 سعيد يا بدر.

وتفاعل عدد كبير من متابعي هبة الدري مع هذه المناسبة متمنين لطفلها العمر المديد والسعادة الدائمة، كما أشاد عدد كبير منهم باهتمامها بطفل زوجها "عبد العزيز" من زوجته الأولى، وأبدوا إعجابهم الكبير بحبها له وعدم إبعاده عن أشقائه، وجاء في التعليقات: ياه العقل الكبير والقلب والثقل حتى ولد زوجك ما فرقتيه عن اخوانه حاسبتيه حسبة أخوانه.

وقبل فترة، أثارت هبة الدري الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بعد مشاركتها فيديو يوضح سفرها يرافق ابنها بدر إلى الكويت، وبقاء ابنها الثاني فهد مع زوجها، إذ تساءل عدد كبير منهم عن سبب اختيارها له وعدم اصطحاب الطفلين معها.

وقالت في تصريحات صحفية حينها، إنها اصطحبت بدر معها بسبب اهتمامها الكبير بدراسته، خاصة وأنه يدرس بمدرسة تحتاج متابعة ومراقبة أغلب الأوقات، ولا يمكنها الاعتماد في ذلك على شخص آخر، وأشارت إلى أنها تتقاسم هي وزوجها نواف مهمة الاهتمام بطفليهما، إذ يصعب عليها وحدها ذلك.

تجدر الإشارة إلى أن آخر أعمال هبة الدري، هو مسلسل "حياة لا تشبهني" والذي يعرض حالياً على منصة "أبلكيشن" وهو مسلسل اجتماعي تدور أحداثه حول عائلة تعيش في ثمانينيات وسبعينيات القرن الماضي في واقع لا يتناسب مع أحلامهم. وتلعب هبة الدري بطولته إلى جانب كل من سماح بدور وعبد الله التركماني وحسين المهدي وحمد العماني وإيمان الحسيني ونصار النصار.