هند صبري على بعد خطوة واحدة من الأوسكار

هند صبري على بعد خطوة واحدة من الأوسكار

ترشح الفيلم الوثائقي التونسي "بنات ألفة" أو Four Daughters، بطولة الممثلة هند صبري، ضمن القائمة القصيرة لأفضل فيلم وثائقي عالمي في النسخة الـ 96 لنيل جوائز الأوسكار.

يعد هذا الترشح هو الثاني للمخرجة التونسية كوثر بن هنية في الأوسكار؛ وذلك بعد ترشح فيلمها "الرجل الذي باع ظهره" في فئة أفضل فيلم عالمي في النسخة الـ 93 من حفل توزيع جوائز أوسكار.

يدخل الفيلم التونسي المنافسة مع أربعة أفلام أخرى، وهي: "Bobi Wine: The People s President" تأليف وإخراج كريستوفر شارب وموسى بويو، و"The Eternal Memory" إخراج مايتي ألبيردي، وTo" Kill a Tiger" إخراج نيشا باهوجا، بالإضافة إلى "20 Days in Mariupol" إخراج مستيسلاف تشيرنوف.

الفيلم من بطولة الفنانة هند صبري ومن إخراج وتأليف كوثر بن هنية وإنتاج حبيب عطية ونديم شيخ روحه وتم تصويره في تونس.

وتدور أحداث الفيلم التي أدت بطولته الفنانة هند صبري والمستوحى من قصة حقيقية، حول شخصية "ألفة"، وهي سيدة تونسية بسيطة لديها أربع بنات، كانت حياتها عادية إلى أن انضمت ابنتاها رحمة وغفران إلى تنظيم داعش في سوريا.

في البداية، رحبت ألفة بارتداء بناتها النقاب، ظنا منها أنه مجرد شكل من أشكال الحجاب. لكنها سرعان ما أدركت أن الأمر أكبر من ذلك بكثير.

بدأ التطرف يسيطر على حياة بنات ألفة، وأصبحن يتحدثن عن الموت والشهادة. أصبحت ألفة تشعر بالخوف على بناتها، وبدأت تبحث عن طريقة لتخليصهن من قبضة التطرف.

ويتتبع الفيلم رحلة ألفة في البحث عن بناتها، وكيف واجهت الكثير من الصعوبات والتحديات. كما يسلط الضوء على الأسباب التي تدفع الشباب إلى الانضمام للتنظيمات الإرهابية.