جويل ماردينيان.. امرأة من حديد في عالم الجمال

جويل ماردينيان.. امرأة من حديد في عالم الجمال

امرأة ناجحة، تتفوق في جميع المجالات التي تختار أن تدخل إليها، من عالم الجمال إلى الموضة والعناية بالبشرة وتلفزيون الواقع لمع نجم جويل ماردينيان التي باتت محط أنظار جميع السيدات ورواد الأعمال حول العالم.

طموحها لا حدود له وكذلك أحلامها، فهي من أهم سيدات الأعمال وخبيرات التجميل في الوطن العربي.

إنستغرام

بداية القصة

أمضت جويل طفولتها في بلدها لبنان، خلال فترة الحرب وكان والدها رجل إطفاء يخرج لإنقاذ الناس بينما كان الجميع يختبئ. كان مثلها الأعلى وبطلها، هو الذي كان ممثلاً معروفاً أيضاً خلال تلك الفترة.

ولكن مع كل هذه الظروف لم تشعر العائلة بالاستقرار فاختارت الانتقال إلى لندن عندما بلغت جويل سن الـ13 عاماً. وهكذا تغير مسار حياتها وحياة العائلة.

الفترة التي عاشتها في لندن كانت كفيلة لتحدد شخصيتها، وتصبح الفتاة التي تثق بقدراتها وترغب بتحقيق أحلامها.

الحياة العملية

عملت في لندن كخبيرة مكياج لجلسات تصوير وعروض الأزياء والفيديو كليبات، وكانت نقطة التحول في حياتها المهنية عندما أتت لتمضية عطلة قصيرة في دبي.

تعرفت خلال هذه الزيارة على مدير محطة MBC وهكذا بدأت الرحلة، فالمحطة كانت تبحث عن مقدمة لبرنامج يعنى بتغيير المظهر.

نجحت جويل في هذا البرنامج وغيرت حياة الكثير من السيدات بعد أن أعادت لهن ثقتهن بأنفسهن.

ومن ثم افتتحت صالون التجميل والعناية بالبشرة "ميزون دو جويل"، و"كلينيكا جويل" ولم تتوقف يوماً عن التقدم والتوسع، كما أنها تتدخل في تفاصيل أعمالها التي تديرها عن قرب.

سوشال ميديا

كما قدّمت برنامج "تحدي الفاشينيستا"، وفيلمها الوثائقي "جويل بلا فيلتر"، وتملك علامة العناية بالبشرة Joelle Paris وعلامة العدسات اللاصقة Eye Candy، ودبدوب العلامة التجارية الخاصة بمستحضرات العناية للأطفال.

إطلالات وأكثر

ينتظر متابعوها إطلالاتها على وسائل التواصل الاجتماعي والأزياء المميزة التي تنسقها.

أسلوبها المتجدد والعصري يجمع بين آخر صيحات الموضة والجرأة وبصمتها الخاصة. أما مكياجها فيشكل مصدر وحي لكل من يراها.

إطلالتها مختلفة وفريدة ينتظرها نُقّاد الموضة ومحبّوها عند مرورها على السجادة الحمراء والمهرجانات وحتى خلال الأيام العادية أو عندما تكون في إجازة مع عائلتها.

إنستغرام

ومن آخر إطلالاتها التي لفتتنا على إنستغرام، هذا الفستان الأخضر القصير من علامة Elisabetta Franchi والمجوهرات من علامة Messika. لا تتوقف جويل عن لفت الأنظار في كل مرة تعتمد فيها إطلالة مختلفة.

كما أطلت مؤخراً بفستان لامع باللون الفضي من علامة Sofia D Collection التي تمتلكها والدتها.

إطلالاتها الجميلة لا تعد ولا تحصى، ومنها أيضاً هذه الإطلالة التي تعود إلى عام 2022 عندما اختارت فستاناً أحمر من علامة Marmar Halim الى مهرجان ضيافة التكريمي.

إنستغرام

حياتها العائلية

إنستغرام

دائماً تحت المجهر، طلاق جويل وزواجها وعلاقتها بأولادها وتبنيها لابنها نايثين. كلها تفاصيل وأحداث تخضع لأحكام الجمهور والمتابعين المختلفة، وتؤثر أحياناً على جويل التي تبتعد عن وسائل التواصل الاجتماعي وتعود أقوى من فترة الى أخرى.

ليس من السهل أن ننجح في جميع مجالات الحياة وأن نجد التوازن المثالي بين العمل والعائلة. ولكن في الوقت عينه يعد النجاح مسؤولية كبيرة، عندما نصل إلى القمة لن نستطيع سوى التقدم.

هكذا هي جويل ماردينيان التي تشكل مصدر وحي لكل امرأة تحلم بأن تحقق أحلامها وطموحاتها، السيدة الناجحة في عائلتها وفي مجال التجميل والموضة والأعمال.