ليلى غفران تهاجم صناع "جريمة منتصف الليل": لن

ليلى غفران تهاجم صناع
(اخر تعديل 2024-03-03 16:49:27 )

هاجمت المطربة المغربية المقيمة في مصر، ليلى غفران، صناع مسلسل "جريمة منتصف الليل"، لتطرقهم إلى قصة مقتل ابنتها هبة العقاد في أحداث العمل، المقرر عرضه في الموسم الدرامي الرمضاني 2024.

وحذَرت ليلى، في تصريحات صحفية لها، من اتخاذ خطوة كهذه وتحويل قضية ابنتها لمسلسل، مُشيرةً إلى أنها ستتخذ إجراءات قانونية ضد صناع العمل في حال تشابهت قصته بقصة ابنتها، مُشيرةً إلى أنها ستنتظر عرضه لمعرفة فحوى العمل.

وشددت ليلى على رفضها القاطع لإعادة إحياء قضية ابنتها، لاسيما إن كان العمل سيقدم أحداث ومعلومات قد تعمل على تشويه سمعة ابنتها الراحلة.

أحداث المسلسل

وتدور أحداث مسلسل "جريمة منتصف الليل" حول جريمة تقع ضحيتها طالبتين جامعيتن أثناء تواجدهما في مقر سكنهما الجامعي، لتبدأ حينها التحقيقات وتتكشف معها ملابسات الجريمة الشنيعة.

ويُشارك في بطولة المسلسل العديد من النجوم، من بينهم: ميار الغيطي، ورانيا يوسف، وصلاح عبدالله، وأحمد عبدالعزيز، وحسني شتا، وملك قورة، ومحمد عز، وأحمد جمال سعيد، وعلي السبع، وعفاف شعيب، وغيرهم.

وبحسب البرمو التشويقي للعمل، تُحيي الحلقة الأخيرة من المسلسل ذكرى الطالبة نيرة أشرف، التي قتلت على يد زميل لها في الجامعة عام 2022، عن طريق إضافة الكلمة التي رددها المستشار بهاء المري، رئيس محكمة جنايات المنصورة، قبل النطق بالإعدام على قاتل نيرة.

ففي مشهد المحكمة، يستشهد القاضي بالكلمات التي قالها المري في محكامته لقاتل نيرة، والتي قال فيها: دنيا مقبلة بزخارفها وإنسان متكالب على مفاتنها، مادية سيطرت فاستلبت العقول وصار الإنسان آلة، يقين غاب وباطل بالزيف يحيا وتفاهات بالجهر تتواتر.