محامي ضحايا حادث فاطمة المؤمن يكشف تطورات قضيتها

محامي ضحايا حادث فاطمة المؤمن يكشف تطورات قضيتها

رفضت دائرة محكمة الجنح الكويتية خلال جلستها اليوم الخميس إخلاء سبيل الفاشينستا فاطمة المؤمن للمرة الثانية، وأجلت المحاكمة إلى جلسة 15 فبراير/شباط المقبل لتقديم الدفاع أوراقه.

وأوضح المحامي الكويتي عبد الله إسكندر محامي ضحايا حادث فاطمة المؤمن تفاصيل الجلسة لـ"فوشيا"، قائلا: المحكمة رفضت إخلاء سبيل فاطمة المؤمن خلال جلستها اليوم، وطلبت من الدفاع أن يقدم طعونه في جلسة يوم 15 فبراير المقبل.


وعما سيدور في الجلسة المقبلة من المحاكمة، قال: سيتم الاستماع للشهود واستجوابهم، ونظر أوراق القضية.

وكان إسكندر قد كشف من قبل لـ"فوشيا" عن مطالب ضحايا الحادث، قائلا: في الوقت الحالي، ننتظر حكم الاستئناف حتى يصبح الحكم نهائيًا، ثم بعد ذلك نقوم برفع الدعوى المدنية ونطالب فيها بالدّية الشرعية.

ويعود تاريخ قضية فاطمة المؤمن، إلى يوم الخميس 24 سبتمبر/ أيلول من العام الماضي الماضي، عندما وقع حادث سير على تقاطع شارع السور مع طريق الملك فهد بن عبدالعزيز في الكويت، أسفر عن وفاة 3 أشخاص، ونجاة شخص واحد.

وبعد أيام، أعلنت السلطات الكويتية اسم فاطمة المؤمن، التي احتجزتها السلطات الأمنية للتحقيق في القضية، ووجهت لها 10 تهم، هي: القتل الخطأ - الإصابة بالخطأ - قيادة مركبة تحت تأثير المشروبات الروحية أو المخدرة - تجاوز الحد الأقصى للسرعة المقررة، وتجاوز الإشارة الضوئية الحمراء.