ميادة الحناوي تغني لنزار قباني.. وتؤكد: لا أخشى

ميادة الحناوي تغني لنزار قباني.. وتؤكد: لا أخشى

أعربت الفنانة السورية ميادة الحناوي عن سعادتها بتعاونها مع الموسيقار طلال في أغنيتها الجديدة "أحبني كما أنا" من كلمات الشاعر الراحل نزار قباني وإنتاج "روتانا".

ووصفت ميادة تجربة الغناء بالفصحى بأنها "رائعة"، مشيرة إلى أنها سبق وأن خاضت هذه التجربة من خلال قصيدة "أشواق" للموسيقار الراحل رياض السنباطي، فضلا عن أدائها عددا من القصائد الوطنية والرومانسية مثل، "دمشق المجد"، و"هي دمشق" و "بيروت" وأيضا "القدس" للشاعر الفلسطيني رامي اليوسف.

وقالت المطربة ميادة في حديث لـ"فوشيا": نحن أبناء حلب نعيش بين تراث الشعر العربي ونتربى على أبي العلاء المعري والسهروردي ورابعة العدوية وأبي فراس الحمداني وغيرهم من الشعراء.

وتابعت: "أحببت تجربة الغناء باللغة الفصحى لأنها تمنح الفنان مساحة أكبر للتعبير عن مشاعره وأفكاره".

ورفضت ميادة أن تكون قد شعرت بالخوف من فكرة مقارنتها مع الفنان كاظم الساهر وغيره من النجوم الذين أدوا القصائد العربية.

وقالت: أحترم جميع الفنانين الذين قدموا أغاني باللغة الفصحى، لكنني لا أتبع قاعدة الأسماء بقدر ما أبحث عن مستوى الكلام والألحان.

وأضافت أن كوكب الشرق أم كلثوم غنت للشاعر الكبير الراحل نزار قباني، وتبعتها الفنانة نجاة الصغيرة التي أدت عددا من أعماله، كذلك الراحلة الفنانة فايزة أحمد، والفنان كاظم الساهر قدم قصيدته بأسلوب موسيقي جديد، معقبة: هذا لا يعني أنه جرى المقارنة بيننا، فكل فنان له أسلوبه الخاص.

وشوقت صاحبة أغنية "أنا بعشقك" لأعمالها الجديدة مع المنتج محسن جابر، والتي تتضمن أعمالا مشتركة مع الموسيقار الراحل بليغ حمدي نزولا لطلب الجمهور العربي الذي عشق التوأمة الموسيقية بينهما "ميادة وبليغ". فضلاً عن عمل جديد من ألحان الموسيقار الراحل محمد سلطان الذي أطلقت عليه لقب "لورد الموسيقى العربية"؛ لما في ألحانه من أناقة ومزيج شرقي معاصر.

في سياق آخر، أكدت الفنانة أنها انتهت مؤخرا من وضع لمساتها الأخيرة على أغنيتها الجديدة "حبة ذكريات" التي ستطلقها بعد عيد الفطر وهي من كلمات عبد الرحمن الأبنودي وألحان الموسيقار طلال.

وأشارت إلى أنها تقرأ حاليا عددا من القصائد والكلمات لتختار منها ما يمس أحاسيسها ويكون بالمستوى نفسه الذي اعتادت أن تقدمه لجمهورها.