مهند البكري يحصد جائزة شخصية العام العربية

مهند البكري يحصد جائزة شخصية العام العربية

حصد المدير العام للهيئة الملكية الأردنية للأفلام، مهند البكري، جائزة شخصية العام العربية السينمائية من مركز السينما العربية، لجهوده المؤثرة في دعم السينما الأردنية والعربية عبر البرامج والفعاليات المتنوعة التي تقدمها الهيئة الملكية الأردنية للأفلام.

وتُمنح جائزة شخصية العام السينمائية ضمن استراتيجية مركز السينما العربية للترويج لصناعة السينما العربية على المستوى الدولي، ودعم السينما العربية، وتشجيع المبادرات ذات الدور البارز.

ورحب علاء كركوتي وماهر دياب الشريكان المؤسسان في مركز السينما العربية باختيار البكري لهذه الجائزة، وقالا في تصريح مشترك لهما: ما قدمه مهند البكري خلال السنوات الماضية منذ توليه مسؤولية إدارة الهيئة الملكية الأردنية للأفلام هو مجهود كبير ومثير للإعجاب تجني ثماره صناعة السينما الأردنية بشكل ملحوظ عبر الإنجازات المتتالية التي حققتها في المحافل الدولية والمحلية والتي من بينها مشاركة فيلم "إن شاء لله ولد" في مسابقة أسبوع النقاد بمهرجان كان السينمائي وفوزه بجائزتين في سابقة هي الأولى من نوعها في السينما الأردنية، بالإضافة إلى مشاركة الفيلم القصير "البحر الأحمر يبكي" في قسم نصف شهر المخرجين.

ويحمل البكري درجة البكالوريوس في علم الاجتماع والآثار، وهو منخرط في مجال الصناعات الإبداعية منذ أكثر من عقد من الزمن في المنطقة العربية.

عمل في جامعة نيويورك بأبو ظبي (2015- 2019) كمدير للعلاقات الخارجية والشراكات. وشغل البكري منصب المدير الإداري الإقليمي لمؤسسة "لومينوس" للإعلام في الأردن (الكلية الأسترالية للإعلام) من 2012 وحتى 2015.

والبكري ليس بجديد على الهيئة الملكية للأفلام، فقد كان مديراً لقسم بناء القدرات لمدة خمس سنوات (2007 – 2012)، حيث ساهم في تطوير عدد من البرامج التدريبية المحلية والإقليمية.

وبدأ البكري مسيرته المهنية كمدير لتطوير برامج ديناميكية من شأنها الترويج لدور الشباب الفعال في المجتمع وتعزيز مشاركتهم كجزء من مشاريع الصندوق الهاشمي للتنمية البشرية.

ولعب البكري دوراً رئيسياً في تشكيل المشهد السينمائي والترفيهي في الأردن في السنوات الماضية وإرساء منظومة إنتاجية شاملة تضم برامج متنوعة للتدريب وبناء القدرات وبرامج الإنتاج والدعم والتسهيلات اللوجيستية والترويج السياحي وغيرها من الأنشطة التي تضطلع بها الهيئة الملكية.

ويعتبر مركز السينما العربية مؤسسة غير ربحية مسجلة في أمستردام تأسست منذ 10 سنوات بهدف الترويج للسينما العربية، ويوفر مركز السينما العربية لصناع السينما العربية، نافذة احترافية للتواصل مع صناعة السينما في أنحاء العالم.