مصطفى كامل ينصاع لطلب مجلس نقابة المهن الموسيقية

مصطفى كامل ينصاع لطلب مجلس نقابة المهن الموسيقية

عاد الفنان مصطفى كامل، نقيب المهن الموسيقية، اليوم الأحد لممارسة مهامه مرة أخرى بعد تراجعه عن قرار الاستقالة الذي لوح به قبل أسبوعين.

وجاء ذلك عقب زيارة قام بها أعضاء مجلس إدارة النقابة لمنزل كامل، حيث أعربوا عن دعمهم له وطلبوا منه التراجع عن قراره. كما أحضروا له تورتة احتفالًا بعودته.

مصطفى كامل مع أعضاء من مجلس النقابة
مصطفى كامل مع أعضاء من مجلس النقابةسوشال ميديا

وأعرب كامل خلال لقائه مع وسائل إعلام مصرية، عن استيائه من تعرضه للسب والقذف على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدًا أنه قدم كل ما هو مميز خلال فترة عمله كنقيب للموسيقيين. وقال في حديثه لصحيفة "اليوم السابع" "قدمت كل ما هو مميز خلال فترة عملي، بشكل أحاسب عليه أمام الله سبحانه وتعالى وأمام القانون، والحمدلله نقابة الموسيقيين نجحت في توفير الخدمات لأعضائها بجانب توفير المعاشات".

وأضاف كامل أن النقابة نجحت في توفير الخدمات لأعضائها بجانب توفير المعاشات، وأن المعاش كان 1035 جنيهًا عند توليه المنصب، ثم ارتفع إلى 1556 جنيهًا.

وأكد كامل أنه لا يرضى بهذا المبلغ، ويطمح في زيادته أكثر من ذلك بكثير.

وكان النقيب قد نشر على صفحته الرسمية قبل أسبوعين تهديدا بالاستقالة وقال إنه يريد التفرغ لبيته وأصدقائه وفنه، موضحا أنه تعرض للإساءة على مواقع التواصل الاجتماعي هو وعائلته.

وكتب كامل عبر صفحته الرسمية على فيسبوك قائلاً: الحمد لله والشكر لله، ولا أريد من أحد جزاءً ولا شكورا، والجزاء عند الله وحده، 15 شهرا وثلاثة أيام بالعدد قضيتها وسط زملائي بالعمل الفني والموسيقى.

وبيّن أنه تسلم مبنى متهالكا لا يليق بأعضاء النقابة وأصبح على ما هو عليه الآن من تحديث وتطوير، لافتا إلى أنه كان يتعامل مع الجميع على ذات القدر وبصورة متساوية، دون اعتبارات للمحسوبية.

وأشار إلى أن أرصدة النقابة تضاعفت خلال 15 شهرا، موجها الشكر للمخلصين والأوفياء ممن ساندوه ووقفوا إلى جانبه، لكنه هاجم من أسماهم بـ"الماكرين والحاقدين والناكرين للمعروف والراغبين في هدم كل شيء جميل، وكل أهدافهم أن يبخسوا الناس أشياءهم".