مصطفى كامل يلوح بالاستقالة من نقابة المهن

مصطفى كامل يلوح بالاستقالة من نقابة المهن

فوض نقيب المهن الموسيقية في مصر الفنان مصطفى كامل مهامه لزميله حلمي عبدالباقي وكيل أول النقابة، وفق ما تناقلته وسائل إعلام محلية، مشيرة إلى تلويح كامل بالاستقالة من منصبه.

ورأت النقابة في بيان لها على لسان المتحدث باسمها الدكتور محمد عبدالله، خطوة كامل تصاعد في وتيرة ابتعاده عن مهامه، داعية إلى اجتماع أعضاء المجلس الأحد في مقر النقابة لبحث القضية.

وقال كامل في منشور له عبر حسابه في موقع فيس بوك: الحمد لله والشكر لله، ولا أريد من أحد جزاءً ولا شكورا، والجزاء عند الله وحده، 15 شهراً وثلاثة أيام بالعدد قضيتها وسط زملائي بالعمل الفني والموسيقي.

وأوضح أنه تسلم مبنى متهالكًا لا يليق بأعضاء النقابة وأصبح بحاجة إلى تحديث وتطوير، وأكد أنه تعامل مع الجميع بنفس القدر وبصورة متساوية، دون اعتبارات للمحاسبة والشللية.

وأشار إلى أن أرصدة النقابة زادت خلال فترة رئاسته، وشكر المخلصين والأوفياء الذين وقفوا بجانبه، معبرًا عن امتنانه. ولكنه انتقد ما وصفه بـ"الماكرين والحاقدين والناكرين للمعروف والراغبين في هدم كل شيء جميل".

وختم حديثه بالقول: أشعر أنني في أشد الاحتياج إلى بيتي وأسرتي وفني وأصدقائي الذين اختارهم برغبتي وباختياري، ولست مجبرا على صداقتهم، ولا هم مجبورون على صداقتي ووجودي بينهم.

من جهته رفض الفنان حلمي عبدالباقي وكيل أول نقابة المهن الموسيقية، ما جاء في بيان النقيب مصطفى كامل.

وقال في منشور له: بسم الله الرحمن الرحيم تحيه تقدير وحب وعرفان إلى صديق عمري وأخويا الفنان الكبير مصطفي كامل النقيب العام للمهن الموسيقية، أعلن رفضي التام للبيان الذي نشره صديقي العزيز على صفحته، وهو إسناده مهمة النقابة لي، وأنا بقوله لن ولم أستطع أن أقبل بتلك المهمة الثقيلة، لأنك حققت ما لم يستطع أي إنسان تحقيقه على مدار سنوات وسنوات.

وتابع: كذلك لن يستطيع أي إنسان بما فيهم أنا شخصيا أن يكمل مشوارك الذي بدأته أنت بجهدك وعرقك وتفانيك في خدمة كل فرد بالجمعية العمومية، والذي يحتاج إلى صفحات كي نحصر تلك الإنجازات، وعليه أرفض هذا البيان شكلا وموضوعا، ومكانك في انتظارك كي تسعدنا بوجودك.