أوبرا وينفري ثلاثينية في حفل "غرامي".. ورقصها

أوبرا وينفري ثلاثينية في حفل

استعرضت مقدمة البرامج الحوارية، أوبرا وينفري، قوامها الممشوق ونتائج خسارتها للوزن في حفل توزيع جوائز غرامي بدورته الـ66، الذي أقيم في مدينة لوس أنجلوس، مساء الأحد.

وتألقت وينفري، التي احتفلت بعيد ميلادها الـ70 الأسبوع الماضي، بطقم أسود متلألئ مؤلف من قطعتين مطرزتين بحبيبات الترتر البراقة من توقيع دار الأزياء الإيطالية Valentino، جاء بقصة ضيقة حددت خصرها النحيل بشكل مميز.

وأكملت أوبرا إطلالتها بأقراطٍ متدلية، وسحبت شعرها إلى الخلف على شكل ذيل حصان، واعتمدت مكياجًا ارتكز على الظلال البرونزية.

وتساءل الكثيرون عن سر نحافة أوبرا بهذا الشكل،إذ بدت وكأنها في الثلاثينات من عمرها، فكتبت إحداهن: في ملاحظة جانبية، تبلغ أوبرا وينفري 70 عامًا ولا يبدو أنها كبرت قليلاً، أتساءل ما الذي يجعلها تبدو صغيرة جدًا؟

من ناحية أخرى، أشعلت أوبرا مواقع التواصل الاجتماعي بعد انتشار مقطع فيديو لها وهي في حالة من البهجة والحماس خلال العرض الغنائي الذي قدمته مايلي سايرس على خشبة المسرح، إذ شوهدت وهي ترقص وتغني بسعادة تامة تزامنًا مع أداء مايلي أغنيتها الضاربة "Flowers".

Oprah Winfrey singing and dancing to Flowers #Grammyspic.twitter.com/qvd05yszGs

— Miley Edition (@MileyEdition) February 5, 2024

وشاركت أوبرا خلال الحفل في تكريم الراحلة تينا ترنر التي توفيت عن عمر يناهز 83 عامًا في مايو الماضي، وقامت بتقديم المغنية فانتازيا بارينو على خشبة المسرح لأداء أغنية Proud Mary.

سر نحافة أوبرا وينفري

يُشار إلى أن أوبرا فقدت نحو 18 كيلوغرامًا من وزنها، وكشفت أن سر هذا التحول الجذري يعود إلى قرار اتخذته بإجراء تغييرات شاملة في حياتها لتحسين صحتها ولياقتها البدنية، وقامت بتعديلات على جميع جوانب حياتها بهذا الصدد.

وقالت في تصريح لها لموقع "انترتينمت تونايت": لقد كنت ملتزمة بممارسة التمارين الرياضية، وحتى استخدمت جهاز المشي اليومي.

ورغم التكهنات حول استخدامها لعقار Ozempic، نفت أوبرا هذه الشائعات وحذرت من مخاطر تناول الدواء، خاصةً بالنسبة للمراهقين.