رنا سماحة: "الراب والتراب" موضة ستنتهي

رنا سماحة:

رفضت الفنانة المصرية رنا سماحة، تجربة غناء الأنماط الجديدة مثل "الراب والتراب"، رغم الانتشار الكبير الذي تحظى به، معتبرة أنها "موضة" ستنتهي في نهاية المطاف.

ووصفت رنا أغاني "الراب" بأنها لا تشبه شخصيتها والأنواع الغنائية التي تؤديها، مؤكدة أن الله أعطاها نعمة الصوت الجميل، لكي تُسعد الجمهور من خلاله، ولا تتجه لأنواع يستطيع أي شخص على الظهور بها.

وأضافت رنا، خلال لقاء لها مع برنامج "قعدة ستات"، أن زميلها مغني الراب ويجز استطاع الوصول إلى العالمية بسبب "الذكاء" الذي يتحلى به، إضافة إلى خلقه قاموسا خاصا به.

وأشارت إلى أن جمهور ويجز لا يفهم كلامه خلال حفلاته، ولا يصدر منه أية جملة مفيدة.

واعترفت رنا بالنجاح الكبير الذي يحققه ويجز بعد تصدره الأعلى إيرادت في حفلات مصر، معربة عن إعجابها بأغنيته "البخت"، في الوقت الذي أكدت استحالة استمرار نجاحه.

صعوبات وتحديات

وأعربت رنا خلال ذات اللقاء، عن غضبها واستيائها من عدم اهتمام المنتجين بالأغاني الشبابية التي تنجح بها، لا سميا بعد توجههم للمهرجانات والراب التي يطلبها الجمهور بشكل دائم.

ولفتت إلى أن المنظومة الفنية تُعاني من عدة مشاكل، بينها خسارتها المادية في إنتاج الأغاني الخاصة بها، حيث تتكلف بشكل باهظ ولا تمانع عدم الاستفادة والربح، لكنها تطمح للوصول إلى المكان الفني الذي تستحقه.

وكشفت رنا عن بعض الصعوبات التي تعاني منها خلال الفترة الحالية في مجالها الفني، بينها وجود عدة أغاني جاهزة للطرح، لكنها غير قادرة على دفع تكلفة الترويج لهم، والتي أصبحت أعلى من إنتاج الأغنية ذاتها بحسب تعبيرها.

وأكدت الفنانة المصرية قلة انشغالها الفني في الفترات الأخيرة، وأيضا في إقامة الحفلات والأفراح التي بات يطلبها الجمهور على شكل "مهرجانات أو راب".

"ستار أكاديمي"

كما استرجعت رنا ذكرياتها في برنامج "ستار أكاديمي"، مشيرة إلى أن جميع الأشخاص الذين تنافسوا حينها لم يحققوا شهرة بسبب الإدارة الخاطئة.

وأكدت أن زميلها الفنان محمد عطية تعرض للعديد من الصعوبات بسبب توقيعه لعقد اضطره للجلوس في المنزل لمدة 10 سنوات، ما جعله غير قادر على التطور ومعرفة رغبات الجمهور.