روعة ياسين: الفرح صار صعباً

روعة ياسين: الفرح صار صعباً

قالت الفنانة السورية روعة ياسين إنها باتت تعتذر عن أي دور لا يشكل لها قيمة مضافة في مسيرتها الفنية، موضحة أن نجاح أي شخصية للممثل يحمّله مسؤولية في خياراته المقبلة.

وأضافت ياسين، خلال لقاء مع موقع"فوشيا"، أنها لا تضع شروطاً خاصة لقبول أي عمل، ولكنها تفضل التواجد ضمن بيئة عمل مريحة وإيجابية، وأن يكون النص الجيد هو العامل الأهم بالنسبة لها، بالإضافة إلى أن يكون الأجر المادي مقبولاً.

وعلى الجانب الآخر، بينت ياسين أن الأعمال الكوميدية سابقاً كانت مختلفة عن الكوميديا الحالية، مؤكدة أنه من الصعب جداً القيام بعمل كوميدي وإيصاله بطريقة صحيحة للجمهور بعيداً عن الهزلية.

وأشارت ياسين إلى أنها تعتبر الكوميديا مسؤولية كبيرة، ولن تتوانى عن المشاركة في حال عرض عليها نص يشبه مسلسل "أنت عمري" الذي شاركته بطولته سابقاً مع الفنان أيمن زيدان.

وعلى الجانب الشخصي، بينت ياسين أنها تحب التواجد في المنزل خلال أوقات فراغها.

وفيما يتعلق بعمليات التجميل، بينت ياسين أنها ليست ضدها، ولكنها ضد التكرار بنفس القالب، فلا مانع من ظهور التعابير الطبيعية وبعض الخطوط على الوجه، ومن الممكن أن تقوم ببعض الأشياء البسيطة فقط.

وعلى صعيد اختيار الألوان، أوضحت ياسين أنها بدأت بالفترة الأخيرة باختيار الألوان القوية مثل الأخضر والفوشيا و"الأورانج" بعد اعتمادها على اللون الأسود لفترات طويلة.

وأشارت ياسين، إلى أن لحظات الفرح أصبحت قليلة ومن الصعب الشعور بها في ظل الأحداث الحالية، وأن ما يجري في فلسطين يدمي القلب وفوق احتمال طاقات كل البشر، وباتت في هذا الوقت تبحث عن الهدوء فقط.