ريهام سعيد تتخذ قرارا لتجميل تشوهات وجهها

ريهام سعيد تتخذ قرارا لتجميل تشوهات وجهها

بدأت الإعلامية المصرية ريهام سعيد في علاج وجهها من أثار عملية التجميل، التي أجراها لها الطبيب اللبناني نادر صعب، منتصف العام الماضي، والتي وصفتها بالفاشلة، بعد أن تركت لها تشوهات بجانب عينها حسب زعمها.

وكانت ريهام سعيد قد أعلنت عن حصولها على إجازة من عملها الإعلامي في قناة "هي" الفضائية، وقالت عبر حسابها الشخصي بموقع "فسبوك": أنا اسفة، أنا في اجازة من الشغل، لغاية ما نفسيتي تتحسن هاتوحشوني.

وعلم موقع "فوشيا" أن ريهام كانت قد اتفقت مع إدارة قناة "هي" التي تعمل بها وتقدم عبر شاشاتها برنامج "هي وصبايا الخير" أن تحصل على إجازة مفتوحة حتى تتحسن حالتها النفسية، وتعالج التشوهات التي تراها في وجهها، لكي تعود لجمهورها في أفضل حال.

كما كشفت ريهام في بث مباشر عبر صفحتها الرسمية على إنستغرام تقديم 6 بلاغات للنائب العام المصري ضد الطبيب نادر صعب، تطالب فيه بحقها، كما تطلب منعه من دخول الأراضي المصرية.

نادر صعب يبث تسجيلات لريهام سعيد

وقبل أيام قليلة، بث طبيب التجميل نادر صعب، عبر حسابه في منصة "إنستغرام"، مقطع فيديو ردّ فيه على الادعاءات التي وجّهتها ضده ريهام سعيد، بتشوه وجهها بعد خضوعها لعملية تجميلية في عيادته.

وأكّد صعب أنه شرح لريهام سعيد وقدّم لها المعلومات التي يجب عليها معرفتها كافة، قبل إجراء العملية التي أجراها لها حسب الشروط وأن ذلك موثق بالصوت والصورة، وأنها قامت بيديها بتصوير النتيجة التي سعت إليها.

وأضاف أثناء عرضه صوراً من زيارة ريهام سعيد لعيادته وصوراً أخرى تظهر الحوار الذي جرى بينهما قبل وبعد العملية... "فعلتي ذلك كي تتخلصي من الدهون ليس كما أنت مقتنعة ومتصورة بالفلتر".

يذكر أن أحد مراكز التجميل الكبرى السعودية كانت قد قدمت عرضا طبيا لريهام سعيد بعلاجها من التشوهات التي نتجت عن العملية التجميلية، من خلال استضافتها بالمملكة العربية السعودية، ولكن ريهام لم تعلق بالموافقة أو الرفض حتى الآن على العرض.