ريهام سعيد تتهم نادر صعب رسميّاً بـ"حرق وجهها

ريهام سعيد تتهم نادر صعب رسميّاً بـ

تقدمت الاعلامية المصرية ريهام سعيد رسمياً، ببلاغ إلى النائب العام المصري ضد الطبيب اللبناني نادر صعب، بعد أن اتهمته بإجراء عملية تجميل فاشلة لها؛ ما نتج عنها تشويه وجهها على حد وصفها، منتصف العام الماضي، في العاصمة اللبنانية بيروت.

وقال محمود محمد سليمان كبيش، محامي ريهام سعيد، في بلاغه أن موكلته رغبت في إجراء عملية تجميل لتحسين صورة وجهها، بعدما لاحظته من سقوط في الخدين نتيجة إنقاص وزنها، وطلبت من الطبيب اللبناني نادر صعب إجراء العملية، دون أن يجري أي تدخل جراحي في المناطق من الوجه المحيطة بالعينين، وذكرت له صراحة أنه إذا استدعى الأمر جراحة تجميلية في هذه المنطقة الحساسة، فإنها ستلجأ إلى جراح عيون متخصص.

بلاغ ريهام سعيد
بلاغ ريهام سعيد

وأوضح كبيش بأن ريهام سعيد فوجئت بتدهور تدريجي في ملامح وجهها، تمثلت أعراضه في تشوه كامل في المنطقة أسفل العينين وفي الجانبين العلويين للوجه، فضلاً عن وجود حرق ظاهر أسفل العين اليمنى، وحالة رعشة دائمة في جفن العين اليمنى.

وتضمن البلاغ، أن ريهام سعيد منذ عودتها إلى القاهرة، لم يتوقف التواصل بينها وبين الطبيب اللبناني، معبرة له عن عدم ارتياحها لحالة التشوه المتفاقمة التي لحقت بوجهها، والإصابة التي لحقت بأعصاب عينيها، إلا أنه كان دائم المراوغة على حدِّ وصف المحامي.

وأشارت ريهام سعيد في بلاغها للنائب العام، إلى أن الطبيب اللبناني صورها بهاتفه، وهي في حالة تخدير دون وجود أي مبرر طبي للتصوير.