ريهام سعيد تنشر فيديو تشوه وجهها بعد تهديدات

ريهام سعيد تنشر فيديو تشوه وجهها بعد تهديدات

نشرت الإعلامية المصرية ريهام سعيد، الأربعاء، فيديوهات مصورة تكشف عن تشوه وجهها الناتج عن عملية تجميل أجراها حسب زعمها جراح التجميل اللبناني نادر صعب قبل حوالي سنة.

وقالت ريهام إنها قامت بعملية حقن "الفيلر"، لكن شكل وجهها أصبح غير طبيعي، مؤكدة أنها لن تستطيع مواصلة مجال التمثيل بشكلها الجديد، كما شددت على أنها ستتخذ الإجراءات القانونية ضد الطبيب المعني.

ولفتت ريهام، إلى أن الطبيب ألحق بها إصابات أخرى خلال العملية، مشيرة إلى وجود تقارير طبية تثبت التشويه، وستتوجه للقضاء في لبنان لرفع قضية ضده.

وقامت ريهام بنشر فيديو آخر توضح فيه عملية إزالة "الفيلر" من وجهها، لافتة إلى أنها قررت إظهار الواقع وتبرئة نفسها من الاتهامات التي وجهها لها الطبيب.

ونفت ريهام التقارير التي تحدثت عن إجرائها عدة عمليات تجميل، مؤكدة أنها قامت بعملية واحدة فقط منذ 10 سنوات.

نادر صعب يرد

وكان الطبيب نادر صعب شارك خلال الساعات الماضية بيانًا إعلاميًّا على حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، هدد فيه كل من يحاول تشويه سمعته، وينشر أخبارًا كاذبة ومضللة حول قيامه بأخطاء طبية.

وجاء في البيان الإعلامي: في أعقاب ما تم نشره أخيرًا على إحدى القنوات التلفزيونية، وتبعتها صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، وما تضمنته من أخبار كاذبة ومضللة عن الدكتور نادر صعب، حول إجراء تجميلي وأخطاء طبية، اقتضى التنويه بأنه سيتم اتخاذ جميع الإجراءات القانونية والتدابير اللازمة ضد كل من الإعلامية والمحطة التلفزيونية التي ظهرت بها، وأن كل من يقوم بالنشر والترويج لمثل هذه الأخبار والتي لا أساس لها من الصحة ستتم ملاحقته قانونيًا.

وأوضح البيان أن صعب بصدد رفع دعوى على الإعلامية في لبنان ومصر وكل من يظهره التحقيق محرضًا كان أو شريكًا بالجرم، وذلك بتهمتي المساس بالسمعة والتشهير وإلحاق الضرر.

وبيَّن أن جميع الأدلة والإثباتات التي تنفي ادعاءات ريهام الباطلة، سيتم تسليمها للجهات المختصة للنظر فيها، مشددًا على الثقة التامة بصرامة وشفافية واستقلالية القضاء، وأن لا شيء يعلو فوق القانون.