زوجة روبي وليامز تثير قلق الجمهور بمرض غامض

زوجة روبي وليامز تثير قلق الجمهور بمرض غامض

أثارت آيدا فيلد، زوجة النجم روبي ويليامز، القلق بين جماهيرها مؤخرًا، وذلك بعد نقلها إلى المستشفى بسبب مرض غامض.

نشرت آيدا صورة لها على السوشال ميديا، وهي في غرفة الطوارئ بعد وصولها إلى المستشفى يوم الأحد.

وأظهرت الصورة آيدا وهي تتلقى العلاج بالتنقيط في الوريد، بينما كانت تستريح على سرير في المستشفى، وكان جهاز مراقبة القلب مثبتًا على الحائط خلفها.

وأرفقت آيدا منشورها بشكر لزوجها روبي ويليامز على دعمه المستمر لها. وقالت: بعد أمسية مثالية للصور، نهاية أقل مثالية للصور. عدت الآن، ومرتاحة بفضل زوجي الرائع @robbiewilliams ووجوده بجانبي.

وعلى الرغم من عدم الكشف عن تفاصيل المرض، إلا أن آيدا أشارت إلى تحسن حالتها في آخر تحديث لها على السوشل ميديا.

إذ نشرت صورة لابنتها كوكو، البالغة من العمر خمس سنوات، بعد عودتها من المستشفى. وقد رافقت الأم صغيرتها إلى السرير، وعبرت عن شعورها بالارتياح للعودة إلى المنزل، وكتبت: احتضاني لكوكو يجعلني أشعر أنني بحالة جيدة دائمًا.

قبل اليوم الصعب، قضت آيدا أمسية في مطعم سيبرياني الشهير في بيفرلي هيلز مع زوجها، وانضمت إليهما السيدة جوان كولينز وزوجها بيرسي جيبسون.

وجدير بالذكر أن وليامز أصبح صديقًا مقربًا للسيدة جوان بعد وفاة حفيدة الممثلة البريطانية ميليكا كاستنر.

ومن المعروف أن آيدا ووليامز حذرين كثيرًا بشأن حياتهما الشخصية، حيث يفضلان الابتعاد عن الأضواء والحفاظ على خصوصيتهما، وهما والدين لتيدي، 11 عامًا، كوكو، 5 أعوام، وتشارلي، تسعة أعوام، وبو، ثلاثة أعوام.