صبا مبارك: انعزلت لشهرين بسبب هذا المسلسل

صبا مبارك: انعزلت لشهرين بسبب هذا المسلسل

تحدثت الفنانة الأردنية صبا مبارك عن شخصيتها في مسلسل "بين السطور" والدور الذي قامت بتجسيده والتحديات التي واجهتها خلال تصويره، كما أشارت إلى الإرهاق والحالة النفسية الصعبة التي عاشتها نتيجة مشاركتها في بطولة فيلم "أنف وثلاث عيون".

صبا، التي حلَّت ضيفة في برنامج الإعلامية منى الشاذلي، تحدثت عن شخصية ظافر عابدين في فيلم "أنف وثلاث عيون"، مُشيرًة إلى أنه ليس بالضورة أن يكون حبيس عقدة نفسية كانت سببًا في تأخره بالزواج ووقفت عاجزًا أمام عثوره على شريكة حياة مناسبة.

ولفتت إلى أن هناك بعض الأفكار والمعتقدات والتصرفات للفرد قد تكون لها علاقة بتجارب الطفولة والتربية، قائلةً: في ناس عندها تعلق مرضي بحاجات، وناس تحب تتجنب مشاعرها، وكل ده له رواسب من طريقة التربية، أو الطفولة والعلاقة بالأم والأب.

خوفها من فيلم "أنف وثلاث عيون"

أوضحت صبا أنها لم تكن خائفة من مقارنة الفيلم بالأعمال الأخرى المقتبسة عن ذات الرواية، مشبهةً الأمر بتقديم أعمال شكسبير عدة مرات بمعالجات حديثة وكلاسيكية، مضيفةً: أي عمل أدبي مبدع عنده المساحة يعاد تقديمه أكثر من مرة برؤية جديدة.

وعن مخاوفها من مقارنة شخصيتها في العمل بما جسدته نجمات الزمن الجميل، مثل ماجدة وميرفت أمين ونجلاء فتحي، أكَّدت صبا أنها لم تهاب ذلك خاصة أن شخصيتها مستحدثة، لافتةً في الوقت عينه إلى أن أكثر ما أشعرها بالرهبة كان تجسيدها لدور معالجة نفسية، إذ تعتبرها من الأدوار الصعبة والمعقدة، معقبةً: كل الحاجات في الدور معظمها لها علاقة بأشياء ومصطلحات علمية وطريقة علاج معينة، أنا ممكن أمثل إيه.

مسلسل "بين السطور"

وعن مشاركتها في مسلسل "بين السطور"، أوضحت صبا أن الشخصية التي لعبتها أثرت على نفسيتها وأرهقتها، حتى أنها انعزلت لشهرين تقريبًا في المنزل، حتى استطاعت التغلب على الحالة التي كانت تعيشها.

وأشارت إلى أن المسلسل معقد بسرد روايته وأزمنته المختلفة، إذ يدور حول إعلامية شهيرة تنقلب حياتها رأساً على عقب بعد تورطها في قضية كبيرة تكشف الكثير عن ماضيها، الذي يحمل قصة حب قديمة.

ويُظهر الإعلان صبا بشخصية مركبة في أكثر من مشهد، إذ تجسد شخصية قوية واثقة بنفسها، وفي مشهد آخر تظهر ضعيفة وباكية، وفي مشهد ثالث تظهر مهزومة وأحيانا خائنة، وتعمل في مهنة الصحافة التي تعتبر السلطة الرابعة في أية دولة.

أقرب الأعمال إليها

وعن أقرب الأعمال إلى قلبها، اختارت صبا فيلم "بنات عبد الرحمن"، إذ ترى أنه حالة خاصة بالنسبة لها، لا سيما أنه أول عمل سينمائي تشرف على إنتاجه.

وشددت على أن خصوصيته تتمثل بأن المجتمع العربي ككل بإمكانه التفاعل معه والإحساس به، فهو لا يعكس المجتمع الأردني فحسب بل جميع المجتمعات، إذ أن هنالك نقطة تلاقي بين الجميع.