نجوم "رماد الورد": المسلسل لا يخدش الحياء

نجوم

أجمع صناع المسلسل السوري "رماد الورد" الذي سيعرض خلال دراما رمضان 2024، بأن العمل يحاكي قضايا شائكة للشباب بشكل مختلف.

وقالت المخرجة والمؤلفة ديانا فارس، إن أبطال العمل هم طلاب معهد الفنون، ويتناول قضية شبابية شائكة، لذا اختارت اسم "رماد الورد" لأنه يتحدث عن مرحلة الشباب وهي "الورود".

ووعدت ديانا بتقديم عمل فني توعوي أسري لا يخدش الحياء ولا القيم الإنسانية.

وأضافت أن الحكاية تتناول ملف شائك يصل قاضٍ مهم، ومن خلاله تفتح علاقات وقضايا أخرى متشعبة، إضافة إلى ملف الجريمة بالأصل. والنقطة الأهم أنه يلقي الضوء على الجرائم الإلكترونية.

أما الفنان وائل رمضان، فقد أكد أن الشخصية التي يؤديها بشكل عام يحب أبعادها وذرواتها الدرامية وتنوّع تفاصيلها.

كما ذكر الفنان محمد حداقي أن طريقة كتابة النص والشخصية التي يقدمها لفتته جدا ومختلفة عما قدمه.

وأشار حداقي إلى أن شخصيته بالمسلسل تحمل مطبات وظروف نفسية وأزمات وانعطافات حادة.

من جانبها، قالت الفنانة روعة ياسين، إن أكثر ما جذبها للنص هو حديثه عن تأثير التكنولوجيا والتطبيقات الحديثة بشكل سلبي على الشباب.

أما الفنان وضاح حلوم، فقد أوضح أن النص مهم وملفت لأنه يتناول خطوط اجتماعية معاصرة ترتبط بأثر التطبيقات الجديدة على الشباب. وأشار إلى أنه أحب الشخصية التي قدمها بالعمل وهي دكتور جامعي.

بيما علقت الممثلة سيدرا جباخانجي، بأن دورها في العمل هو طالبة جامعية وابنة القاضي بطل العمل، وتجمع بين الشباب والنضج، لكن شخصيتها سيكون لها خط درامي مختلف ومفاجئ للجمهور.