هكذا تجاهلت صاحبة إعلان "دقوا الشماسي"

هكذا تجاهلت صاحبة إعلان
(اخر تعديل 2024-03-24 19:14:24 )

تجاهلت ملك الحسيني صاحبة إعلان "دقوا الشماسي"، الانتقادات التي تعرضت لها على خلفية طرح الإعلان عبر شاشات التلفزيون، واستخدامها أغنية "دقوا الشماسي" للفنان الراحل عبد الحليم حافظ.

وشاركت ملك الحسيني مجموعة من الصور من كواليس تصوير الإعلان على حسابها الشخصي في موقع تبادل الصور والفيديوهات "إنستغرام"، وعبرت عن فخرها وسعادتها بكل تفاصيل هذا المشروع وكل خطوة تقدمها في حياتها.

وفي تعليقها على الصور، قالت: أنا حابة أشارككم إني بقالي 3 أيام بقرأ كل مسجاتكم وتعليقاتكم حتى لو مش ملاحقة أرد على كل حد. فعلاً، دعمكم وكلامكم بيبسطني أوي، فأنا فخورة بكل بروجيكت عملته وكل خطوة في حياتي باخدها.

وتعكس ردة الفعل الإيجابية من ملك الحسيني قوة إيمانها بمواهبها وإبداعاتها، وتظهر استعدادها لمواجهة التحديات بثقة.

عائلة "العندليب" تلجأ للقضاء

وأثار الإعلان غصب عائلة العندليب؛ إذ أكد عمرو حافظ نجل شقيق عبدالحليم حافظ لوسائل إعلام مصرية، لجوء الأسرة للقضاء للحفاظ على تراث العندليب الأسمر، بعد أن أثارت حادثة استغلال أغنية "دقوا الشماسي" للفنان الراحل عبدالحليم حافظ في حملة إعلانية لأحد المنتجعات السياحية، جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأشار عمرو إلى أن هذا التصرف يمثل استغلالاً رخيصاً لتاريخ عبدالحليم حافظ وبيعاً لتراثه بأبخس الأثمان.

واتهم نجل شقيق عبدالحليم حافظ، عمرو حافظ، أحد أقاربه ببيع حقوق استخدام الأغنية في إعلان تجاري دون موافقة العائلة.

ونفى حافظ، صحة ما تم تداوله حول موافقة العائلة على استخدام أغنية "دقوا الشماسي" في الإعلان التجاري.

وكانت حادثة استغلال أغنية "دقوا الشماسي" للفنان الراحل عبدالحليم حافظ في حملة إعلانية لأحد المنتجعات السياحية، قد أثارت جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأثار الإعلان أيضا غضب الكثير من محبي العندليب، الذين اعتبروا استخدام أغنيته في إعلان تجاري يمثل استغلالاً لتاريخه وبيعاً لتراثه.

وطالب العديد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بمقاطعة المنتجع السياحي، واتهموا العائلة ببيع حقوق استخدام الأغنية دون مراعاة لمشاعر محبي العندليب الأسمر.

فيما تعرضت الفنانة ملك الحسيني، لهجوم من قبل نشطاء منصات التواصل الاجتماعي، بعد ظهورها في إعلان ترويجي لأحد المنتجعات السياحية؛ والسبب يعود لأدائها أغنية للفنان الراحل عبدالحليم حافظ بطريقة استفزت المشاهدين.

قدَّمت ملك أغنية "دقوا الشماسي"، التي غناها "العندليب" في فيلم "أبي فوق الشجرة"، العام 1969، في الإعلان الترويجي بشكل مختلف، بعيدًا عن الغناء الطربي؛ ما سبب حالة من الجدل بين المستخدمين الذي رأوا أن طريقة أدائها للأغنية، انتقصت من الأغنية الأصلية، وقللت من قيمتها الفنية.

وأعرب الفنان صبري فواز، عن غضبه واستيائه من الأغنية، وكتب في منشور له عبر حسابه على منصة "فيسبوك": ليه كده.. ليه كده.. دقوا الشماسي دي غنوة حلوة ومبهجة وكلها طاقة وحيوية.. ما ينفعش تتغنى كده.. والله ما ينفع.

كما انتقد المؤلف أيمن سلامة الأغنية، وطالب ورثة الملحن منير مراد بمنع هذا العبث والتلاعب بألحانه، وأضاف في منشور له: "طب عبد الحليم حافظ مالوش ورثة يمنعوا مهزلة دقوا الشماسي بهذا الصوت النسائي الضعيف السيئ.. إعلان فاشل بمعنى الكلمة".