إلغاء حظر البحث باسم تايلور سويفت بعد جدل صورها

إلغاء حظر البحث باسم تايلور سويفت بعد جدل صورها

ألغت شبكة "إكس" الحظر المؤقت الذي فرضته على عمليات البحث باستخدام اسم تايلور سويفت في نهاية الأسبوع الماضي، عقب الانتقادات الواسعة بسبب نشر صور إباحية مزيفة للنجمة. وأعيدت إتاحة البحث مع الاحتفاظ بالحظر في حال استخدام كلمة AI (الذكاء الاصطناعي).

وجاءة هذه الخطوة بعد غضب واسع من قبل جمهور ومحبي تايلور سويفت بسبب نشر صور مفبركة عبر تقنية "التزييف العميق" على منصة "إكس". وقد أشار مدير العمليات في "إكس" إلى أن هذا الحظر كان إجراءً وقائيًا مؤقتًا.

وشهدت الصورة المزيفة للنجمة الأمريكية أكثر من 47 مليون مشاهدة قبل حذفها، مما أثار حفيظة البيت الأبيض الذي أكد قلقه من تأثير عدم تنفيذ القوانين على النساء والفتيات المعرضات للتحرش عبر الإنترنت.

يُذكر أن استخدام تقنية "التزييف العميق" يمكن أن يؤدي إلى إنتاج محتوى مضلل، وقد أشار الناشطون إلى أن تطوير برامج الذكاء الاصطناعي التوليدي قد يؤدي إلى زيادة القلق بشأن السلوكيات الضارة عبر الإنترنت.

بداية القصة

وكانت تايلور سويفت تعرضت لموقف محرج بعدما أقدم أحد الحسابات على نشر صور فاضحة لها صممت بواسطة الذكاء الاصطناعي.

وفي التفاصيل، نشر حساب "Deepfakes" عبر منصة "إكس"، صورًا لتايلور بأوضاع استفزازية وإباحية خلال مباراة كانساس سيتي تشيفز، التي يلعب فيها حبيبها ترافيس كيلسي، وذلك في محاولة لتشويه سمعتها وصورتها إعلاميًا.

وتمت مشاهدة الصور عشرات الملايين من المرات قبل إزالتها من منصات التواصل الاجتماعي، ولكنها لا تزال متاحة عبر شبكة الإنترنت.

يشار إلى أن الحساب المسؤول عن نشر الصور قد حُذف نهائيًا من منصة "إكس" بعد تعرضه للهجوم وإثارته الجدل الكبير.