لماذا لا تتوقع يسرا نجاح "ليلة العيد"؟

لماذا لا تتوقع يسرا نجاح

توقعت الفنانة المصرية يسرا، أن لا يحقق فيلمها الجديد "ليلة العيد" جماهيرية واسعة ونجاحاً في شباك التذاكر، وذلك بسبب عدم توجه الجمهور لهذا النوع من الأعمال الدرامية، التي تتناول قضايا حساسة وجريئة، وأيضا خالية من الكوميديا.

ورغم معرفة يسرا التامة بأن فيلمها قد لا يروق للمشاهدين، لكنها انضمت لصنّاعه بسبب رغبتها الشديدة لتسليط الضوء على جزء من المجتمع، الذي يقل الحديث عنه، بطريقة مختلفة لم نراها مسبقا، قائلة في تصريحات صحفية في برنامج "كلمة أخيرة": قدمت حاجة صح وفرحانة بها.

وقالت يسرا، إن الجمهور يشعر بالخوف من مشاهدة هذه الأعمال الحساسة، لأنهم ليس بصدد مواجهة مشاعر الخوف والتوتر التي تتواجد داخلهم، ولكن هذا لا يعني عدم التطرق إليها فنيا، أو عرض صعوباتهم وتحدياتهم.

وأوضحت، أن الفيلم لا يسرد قصة واحدة كما يتناقل الجمهور، إذ يتمحور حول 6 سيدات من طبقات اجتماعية مختلفة، يعشن معاناة وتحديات تتواجد داخل كل بيت مصري، ويمكن تلخيص عنوانها تحت مفهوم "القهر".

وأعربت الفنانة المصرية، عن عدم استيائها من تأخر خروج "ليلة العيد" إلى النور، وسط تأكيدها بأن ذلك لن يؤثر عليه، لأنه يتناول قضايا اجتماعية مهمة تجعله يعش في ذاكرة الجمهور لمدة طويلة.

وأكدت أن التحضير للفيلم استغرق مدة عامين، بين كتابة أحداثه وتصويرها، موجهة الشكر للمخرج سامح عبد العزيز الذي انتبه على تفاصيل العمل الصغيرة، وصوّر المشاهد الشعبية بطريقة مميزة.

ويسلط الفيلم الضوء على قضايا الظلم الذي تتعرض له المرأة، من خلال استعراض معاناة سيدات يعشن في جزيرة ما، ويتعرضن للظلم والتحديات بسبب الرجال الذين لا يأخذوا أي قيمة لهن.

كما يتناول الفيلم في إطار درامي اجتماعي، بعض القضايا المهمة في المجتمع، أبرزها: العنف ضد المرأة، زواج القاصرات وغيرهم.

ويشارك في بطولة الفيلم إلى جانب يسرا كل من: عبير صبري، غادة عادل، ريهام عبد الغفور، سميحة أيوب، نجلاء بدر، هنادي مهنا وغيرهم، وهو من تأليف أحمد عبد الله، وإخراج سامح عبد العزيز.

وشاركت كاميرا "فوشيا" في العرض الخاص لفيلم "ليلة العيد"، والتقت عدداً من نجومه الذين تحدثوا عن شخصياتهم في العمل السينمائي، وسبب تسميته بـ"ثورة النساء".

وقالت يسرا في لقاء مع "فوشيا" على هامش عرضه في السينما بالتجربة، إن القصة جميلة وقوية من حيث الموضوعات المتطرق لها. من جهتها قالت الفنانة عبير صبري إن الفيلم نسائي بامتياز، ويمثل مختلف الفئات العمرية. وتظهر الفنانة تسنيم مطر بدور طفلة في فيلم "ليلة العيد"، يريد أهلها تزويجها لمن يكبرها سنًا بسبب المال.